Back

ⓘ خياط غليزان. صدرت الرواية في عام 2020 وتدور أحداث القصة في مدينة غليزان التي شهدت إنفجار النشاط الجهادي خلال الثورة التحريرية الجزائرية من قبل مجاهدي المدينة وك ..




خياط غليزان
                                     

ⓘ خياط غليزان

صدرت الرواية في عام 2020 وتدور أحداث القصة في مدينة غليزان التي شهدت إنفجار النشاط الجهادي خلال الثورة التحريرية الجزائرية من قبل مجاهدي المدينة وكذلك القمع الممنهج للإستعمار الفرني وبالضبط أوكتوبر 1958 إذ تم إختطاف بطل القصة مارسيل الخياط اليهودي المالك لورشة للخياطة والذي لم يعرف سبب إقتياده للسجن وحتى سبب إطلاق سراحه هل بحكم إنتمائه لجبهة التحرير الوطني أم للجيش السري الذي يعتبر الجزائر أرض فرنسية.

والقصة لا تتنتهي هنا بل يقرر مارسيل الهجرة لفرنسا رفقة عائلته لكنه يصطدم بواقع مر ولم يستطع هضم معاملة الفرنسيين للأقدام السوداء كمواطنين من الدرجة الثانية

وتذكر ذكرياته السعيدة التي عاشها تحت شمس غليزان في سكن مريح لكن الواقع يرد عليه بأنه يسكن في قبو.

الرواية كذلك تثير النقاش المثير للجدل حول الهوية بين الجزائر وفرنسا وكذلك حول تاريخ الأسلاف.